الصحة هي حالة من الكمال الجسمي والعقلي والاجتماعي وليست خلو الجسم من الأمراض أو الضعف
Health is state of complete physical, mental
 and social well-being and not merely the absence of disease or infirmity

العودة   شبكة ومنتديات ضباط الصحة وخريجي كليات الصحة العامة السودانية > ملتقى الصحة العامة والطب الوقائي > منتدى صحة الام والطفل
التسجيل
قائمة الأعضاء مركز تحميل لوائح تنظيم المنتدى البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 11-08-2009, 04:16 PM
ابراهيم خالد غير متواجد حالياً
 بيانات الاتصال بالعضو
 
 رقم العضوية : 255
 تاريخ التسجيل : Nov 2009
 المشاركات : 13
 نقاط التقييم : ابراهيم خالد is on a distinguished road
افتراضي أمراض الطفولة المستهدفة بالتحصين


السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته في هذه النافذة سنتناول امراض الطفولة وخطورتها:
1/ السل
تعريف مرض السل
• مرض السـل مرض بكتيري تسببه مايكوبكتيريم السل ويصيب عـادة الرئتين ولكن يمكن أن يصيب أجزاء الجسم الأخرى (العظام، المفاصل والدماغ. (
• يصيب المرض جميع الفئات العمرية وأكثر الفئات عرضة هم الأطفال دون سن الثالثة والأشخاص المسنين. يتطور المرض بسهولة في الأشخاص ناقصي المناعة (مثل المصابين بمرض الإيدز) والمصابين بسوء التغذية والذين يعيشون في بيئة مزدحمة ولا تتوفر لديهم رعاية صحية.
تعريف حالة السل
سعال (كحة) لأكثر من ثلاثة أسابيع لم تستجب للعلاج بالمضادات الحيوية الشائعة مع حمى خاصة في الفترة المسائية لأكثر من شهر مع عرق ليلي وفقدان الوزن بالإضافة إلى ظهور دم في التفاف والعلامات المرضية الموضعية
طرق إنتقال السل
• عندما يسعل الشخص المريض بالسل الرئوي ينتشر الرذاذ الملوث ببكتيريا السل في الهواء. ينتقل السل عن طريق إستنشاق هذا الرذاذ. الرذاذ الملوث يبقى في الهواء لفترة طويلة إذا كان المكان مغلقا. التهوية تساعد على إزالة الرذاذ الملوث كما تقتل البكتيريا عند تعرضها لأشعة الشمس.
• يمكن أن يصاب الشخص عن طريق تناول حليب غير مغلي من ماشية مصابة بالمرض.
• يستطيع الشخص المريض الذي يفرز البكتيريا في السعال إصابة الآخرين حتى بعد بدء العلاج بعدة أسابيع.
فترة الحضانة
من 4 – 12 أسبوع وربما تستمر العدوى شهور أو سنوات قبل أن يظهر المرض.
أعراض وعلامات السل
يتطور مرض السل في 10% من المصابين ببكتيريا السل وأهم الأعراض هي:
• فتور عام، نقص في الوزن، حمي وعرق ليلي.
• في سل الرئة يكون هناك سعال مستمر، إفراز دم مع السعال وألم بالصدر.
• في الأطفال الصغار قد يكون النمو البطئ هو العلامة الوحيدة للمرض.
• تعتمد الأعراض والعلامات الأخرى على مكان الإصابة بالجسم فمثلاً سل العظام يظهر بشكل تورم وألم في المفاصل وصعوبة في الحركة
مضاعفات مرض السل
• ضعف عام بالجسم مع ازدياد إحتمال الإصابة بأمراض أخري أو أن تتطور الأمراض الأخرى الموجودة عند الشخص لتصبح أكثر خطورة.
• يتوفى 50 % من مرضى سل الرئة (في غضون 5 سنوات) إذا لم يخضعوا للعلاج بينما يصاب 25% منهم بالسل المزمن. النسبة المتبقية (25%) تتعافي من تلقاء نفسها
علاج مرض السل
السل من الأمراض التي يتوفر لها علاج ناجح ويتم العلاج بأخذ عدة مضادات حيوية لمدة ستة أشهر على الأقل. عدم إكمال العلاج أو عدم أخذه بالطريقة الصحيحة قد يؤدي لحدوث مقاومة للعقاقير وبالتالي لانتقال المرض للآخرين
الوقاية من مرض السـل
الوقاية تتم بالتحصين بلقاح البي سي جي من اليوم الأول للولادة وحتى سن عام.
التغذية، التهوية، السكن الملائم الغير مكتظ بالسكان.

 

 

رد مع اقتباس
قديم 11-08-2009, 04:25 PM   رقم المشاركة : ( 2 )
www.suphof.com
 
بيانات العضو
 
 رقم العضوية : 255
 تاريخ التسجيل : Nov 2009
 المشاركات : 13
 نقاط التقييم : ابراهيم خالد is on a distinguished road
 

 بيانات الاتصال بالعضو


افتراضي


مرحباً بكم مرة اخرى ونواصل في امراض الطفولة :
2/ شلل الاطقال
تعريف مرض شلل الأطفال
• مرض فيروسي سريع الانتشار تسببه ثلاثة أنواع من الفيروسات (نوع 1 ، 2 ، 3) ويصيب الجهاز العصبي مسبباً الشلل والإعاقة أو وفاة.
• المرض أكثر شيوعاً بين الأطفال دون سن الخامسة من العمر وينتشر في الأماكن ذات الإصحاح البيئي المتدني.
تعريف حالة الشلل
حالة الشلل الرخو الحاد هي أي طفل دون الخامسة عشر من العمر يعاني من ضعف أو شلل رخو حاد أو أي شخص آخر يشتبه الطبيب في إصابته بشلل الأطفال.
طريقة انتقال الشلل
• يدخل الفيروس الجسم عن طريق الفم بواسطة تناول طعام أو شراب ملوث ببراز شخص مصاب ويحدث هذا عادة في الأماكن ذات الإصحاح البيئي المتدني. يتواجد الفيروس في الحلق وبالتالي قد تنتقل العدوى في بعض الأحيان عن طريق استنشاق رذاذ المريض (عندما يسعل أو يعطس) أو التعرض له بطرق أخرى.
• يتكاثر الفيروس في الحلق والأمعاء ثم يدخل مجري الدم ويهاجم الخلايا العصبية ويتلفها.
• ينقل المريض العدوى من 7 – 10 أيام قبل وبعد ظهور الأعراض كما ينتقل المرض بواسطة الأشخاص المصابين الذين لا تظهر عليهم أي أعراض.
• يستمر إفراز الفيروس في البراز لمدة 3 – 6 أسابيع.
• الأطفال غير المحصنين أو غير مكتملي جرعات التحصين أكثر عرضة للإصابة بالمرض.
فترة الحضانة
تتراوح بين 3 – 35 يوماً. يمكن أن يصاب بعض الأشخاص بفيروس المرض ولا تظهر عليهم أعراض ويمكن أن ينقلوا المرض في هذه الفترة.
علامات وأعراض شلل الأطفال
• في 95% من حالات الإصابة بفيروس الشلل لا توجد أعراض أو علامات.
• في 4-8% من حالات الإصابة توجد أعراض وعلامات شبيهة بحالات الأنفلونزا – حمى، صداع، ألم بالحلق، غثيان، إستفراغ، ألآم بالبطن، إمساك أو إسهال. في بعض الأحيان يوجد ألم وتيبس بالرقبة، الظهر والأرجل. هذه الأعراض والعلامات لا يمكن تفرقتها من أعراض الفيروسات الأخرى. يشفي المريض كلياً في أقل من أسبوع.
• أقل من 1% من حالات الإصابة بفيروس الشلل تؤدي إلى الإصابة بالشلل. يبدأ المرض بأعراض وعلامات عامة كما ذكر سابقاً لمدة 3 – 5 أيام ثم يبدأ ظهور الشلل ويتطور لمدة 2 – 3 أيام ليصيب الأرجل، الأذرع، الوجه والصدر. قد يفقد الطفل الحركة في إحدى أو كلتا الساقين أو الذراعين وقد تحدث صعوبة في التنفس.
• يستخدم الفحص المعملي للبراز للتأكد من التشخيص لحالات الشلل.
مضاعفات شلل الأطفال
1 % من الأطفال المصابين بالفيروس يصابوا بالشلل وفي نسبة كبيرة منهم يبقي الشلل ويصبح الطفل معاقاً مدي الحياة وتحدث الوفاة إذا حدث الشلل في عضلات التنفس.
العلاج من مرض شلل الأطفال
ليس هنالك علاج ولكن يمكن تسكين وتخفيف الأعراض إلي حدٍ ما.
الوقاية من مرض شلل الأطفال
تتم الوقاية بتحصين الأطفال بأربع جرعات روتينية من لقاح الشلل عن طريق الفم بالإضافة للجرعات التنشيطية أثناء الحملات. الأجسام المضادة من الأم تحمي الطفل لمدة شهرين أو ثلاثة بعد الولادة. الذين شفوا من المرض يكتسبون مناعة طويلة الأمد ضد الفيروس المسبب للشلل وليس لكل فيروسات شلل الأطفال.
مبادرة إستئصال شلل الأطفال
السودان بالرغم من كونه اكبر الأقطار في إفريقيا، وبالرغم من مشاركته الحدود مع تسع دول أخرى، فضلا عن كونه يعاني من مشكلة داخلية إمتدت لسنوات طويلة, الا انه يمثل بعداً إستراتيجياً وعملياً مهماً، ويمثل إحدى أكبر الأولويات لمبادرة استئصال شلل الأطفال العالمية والنجاحات التي تحققت حتى الآن. وتمثلت الإستراتيجيات التي تم تبنيها لاستئصال الشلل ما يلي:
• زيادة واستدامة التغطية الروتينية بلقاح شلل الأطفال الفموي (opv3) إلي نسبة لا تقل عن 90%.
• تنفيذ حملات قومية تستهدف جميع الأطفال أقل من 5 سنوات.
• بناء نظام تقصى لجميع حالات الشلل الرخو الحاد مع التأكيد المعملي لحالات الشلل.
• تنفيذ أنشطة تمشيطية في المناطق التي يتأكد وجود الفيروس البري بها.
منذ العام 1994م، قام برنامج التحصين الموسع بتنفيذ أكثر من 12 حملة قومية استهدفت حوالي 5.8 مليون طفل أقل من 5 سنوات ، وبجودة إعترفت بها جميع المنظمات الدولية ذات الصلة، الأمر الذي ساهم كثيراً في إيقاف سريان الفيروسات البرية في البلاد، حيث رصدت آخر حالة شلل أطفال في أبريل 2001، في ولاية الوحدة بجنوب السودان. ولقد تم إنجاز كل هذا العمل بالتنسيق مع الشركاء ذات الصلة في تنفيذ الأنشطة المطلوبة من قبل مبادرة الشلل الدولية.
ولكن في مايو من العام 2004م، تم رصد واكتشاف حالة شلل أطفال في ولاية غرب دار فور. وقد أثبت الكشف المعملي أن الحالة ناتجة من الإصابة بفيروس وافد من شمال نيجيريا. عقب ذلك انتشر الفيروس بشكل سريع في 18 ولاية وبلغت الحالات المؤكدة لشلل الأطفال في البلاد 127 حالة بنهاية العام 2004م وعدد 27 حالة شلل أطفال مؤكدة في العام 2005 م.
وقد تمثلت الأسباب التي أدت إلي عودة الفيروسات البرية إلي السودان فيما يلي:
• حدث وفود الفيروس في بداية موسم الإنتقال العالي للمرض.
• إنخفاض التغطية التمنيعية وسط الأطفال أقل من 5 أعوام بسبب توقف الحملات في 2003 وتدني التطعيم الروتيني في المناطق الحدودية. وتجدر الإشارة هنا أن الحملات في السودان قد توقفت في العام 2003م بسبب نقص التمويل العالمي, وقد كان هذا التوقف السبب الرئيسي وراء إزدياد عدد الأطفال المعرضين للإصابة، وكان ذلك السبب وراء الانتشار العالي والإصابات التي حدثت بعد وفود الفيروس البري من نيجيريا وتشاد.
• الحركة الواسعة للسكان بسبب إستمرار الصراع في غرب السودان، وتداعيات اتفاقية السلام في الجنوب، وتدفق الحجاج من غرب إفريقيا وحركة عمال الزراعة الموسميين من غرب السودان إلي وسطه.
لإيقاف هذا الإنتشار الوبائي والحفاظ علي المكتسبات التي تحققت ، كان لابد من إستمرار الحملات طيلة العام 2005 بهدف رفع النسبة التمنيعية وسط أطفال السودان في الفئة العمرية أقل من 5 سنوات. وسجلت أخر حالة شلل أطفال مؤكدة في يونيو 2005 م مما يعني انحسار الوباء.
تقصي الشلل الرخو الحاد
نظام التقصي المرضي للشلل الرخو الحاد في السودان يقوم على 366 مواقع مختارة للترصد في مختلف أنحاء السودان ويتلقى البرنامج تقارير وبلاغات أسبوعية بما فيها البلاغ الصفري وتقوم أنيام التقصي بتنفيذ زيارات نشطة بصورة راتبة لهذه المواقع حسب ترتيب الأولوية المعتمد. وقد أبان نظام تقصي الشلل الرخو الحاد في السودان أداء متميزاً منذ إنشائه في العام 2001م خاصةً بعد توفير البنية التحتية اللازمة للعمل حيث ظلت جميع المؤشرات فوق معايير الأشهاد المطلوبة دولياً. وقد كان لهذا الأداء المتميز للنظام ومنسوبيه الفضل في الرصد المبكر للفيروسات الوافدة التي تم اكتشافها في عام 2004 والتي أدت إلي إنتشار المرض بشكل وبائي في جميع أنحاء البلاد.


 
  رد مع اقتباس
قديم 11-08-2009, 07:47 PM   رقم المشاركة : ( 3 )
www.suphof.com
 
الصورة الرمزية عبدالرحيم احمد عبدالرحيم

بيانات العضو
 
 رقم العضوية : 9
 تاريخ التسجيل : Jul 2009

 الجنس :

 الدولة : UAE-SHJ.
 المشاركات : 5,451
 نقاط التقييم : عبدالرحيم احمد عبدالرحيم is on a distinguished road
 

 بيانات الاتصال بالعضو


افتراضي


شكرا إبراهيم خالد على التنوير وإلى الأمام ونحن في الإنتظار للتعرف على المزيد

 
توقيع »
اللهم أَنت ربَّي لا إله إلا أنت خلقتني وأنا عبدك وأنا على عهدك ووعدك ما استطعت أعوذ بك من شر ما صنعت ، أبوء لك بنعمتك عليّ وأبوء بذنبي فاغفر لي فأنه لا يغفر الذنوب الا أنت



أبو مؤتمن
  رد مع اقتباس
قديم 11-14-2009, 02:20 PM   رقم المشاركة : ( 4 )
www.suphof.com
 
بيانات العضو
 
 رقم العضوية : 255
 تاريخ التسجيل : Nov 2009
 المشاركات : 13
 نقاط التقييم : ابراهيم خالد is on a distinguished road
 

 بيانات الاتصال بالعضو


افتراضي


مرحبا الاخوة الاكارم نعاود الكتابة حول امراض الطفولة المستهدفة بالتحصين وناسف للانقطاع نسبة لظروف عمل طارئة
3/ الدفتريا

تعريف مرض الدفتيريا
• مرض بكتيري تسببه جرثومة تسمي الكورايني دفتيريا. تفرز الجرثومة سماً يضر ويدمر أنسجة وأعضاء جسم الإنسان. توجد أنواع مختلفة من الجرثومة، بعضها يصيب الحلق والحنجرة والنوع الآخر يسبب تقرحات في الجلد.
• يصيب المرض جميع الأعمار ولكن غالباً ما يصيب الأطفال غير المحصنين تحت عمر 15 سنة.

تعريف حالة الدفتيريا
إلتهاب بالحلق مع وجود غشاء رمادي بالحلق وضيق بالتنفس.

طرق إنتقال الدفتيريا
• نوع الدفتيريا الذي يصيب الحلق ينتقل مباشرة من شخص إلى شخص بواسطة إفرازات الأنف، الحنجرة والعيون.
• ينتقل النوع الآخر عن طريق ملامسة القرح الجلدية أو الملابس الملوثة.
• يكون الشخص المصاب معدي لفترة أربعة أسابيع ونادراً ما تستمر فترة العدوى إلى ستة أشهر (حامل مزمن).
• خلال تفشي الأوبئة يحمل بعض الأطفال الجرثومة دون أن تظهر عليهم أعراض وعلامات وقد ينقلوا المرض للأشخاص الآخرين.
• ينتشر المرض في المناطق المزدحمة بالسكان ذات الظروف المعيشية المتدنية.

فترة الحضانة
تتراوح بين 1 – 10 أيام.

أعراض وعلامات مرض الدفتيريا
• الدفتيريا التي تصيب الحلق تتسبب في ألم بالحلق، فقدان الشهية وحمي خفيفة.
• يتكون غشاء رمادي خلال يومين أو ثلاثة في الحنجرة واللوزات وإذا حدث أي نزيف يتحول لون الغشاء إلى الأسود أو الأخضر الداكن.
• في حالة المرض الشديد تكون الحمى خفيفة ويحدث إنتفاخ في الرقبة وتورم في الغدد اللمفاوية (رقبة الثور) وقد يمتد الغشاء لسد مجرى التنفس.
• يحدث نزيف عند محاولة إزالة الغشاء.
• قد يشفي المريض في هذه المرحلة أو في بعض الأحيان النادرة قد يتطور المرض (إذا كانت نسبة السموم عالية) ويتوفى المصاب خلال 6 – 10 أيام.
• في دفتيريا الجلد يكون مكان التقرح مؤلماً، محمراً ومتورماً. أي مرض جلدي مزمن يمكن أن يصاب بالدفتيريا.

مضاعفات مرض الدفتيريا
المضاعفات تسببها السموم وتتكون من:
• إلتهاب عضلات القلب ويتمثل في اضطراب الضربات وقد يحدث في بداية المرض (حيث يؤدي للوفاة في معظم الحالات) أو بعد عدة أسابيع وقد يؤدي إلى هبوط بالقلب. التهاب عضلات وصمامات القلب قد يؤدي بعد عدة سنوات إلى مرض مزمن في القلب.
• شلل عضلات الحلق (في الأسبوع الثالث)،
• شلل عضلات العيون، الحجاب الحاجز والأطراف في الأسبوع الخامس،
• الإلتهاب الرئوي وفشل الجهاز التنفسي نسبة لشلل الحجاب الحاجز،
• تحدث الوفاة في 5 – 10 % من الحالات وتزداد نسبة الوفاة إلى 20% في الأطفال أقل من 5 سنوات أو الأشخاص أكثر من 40 عاماً.

علاج مرض الدفتيريا
يتم العلاج بإعطاء مضاد الأنتيتكسين (مصل مضاد للدفتيريا) ومضاد حيوي مثل الإريثرومايسين أو البنسلين.

الوقاية من مرض الدفتيريا
الطريقة المثلي للوقاية هي الحفاظ على نسبة عالية من التطعيم. تكون الوقاية بتحصين الأطفال بثلاث جرعات من لقاح الدفتيريا. يمكن إعطاء جرعات تنشيطية من لقاح الدفتيريا كل 10 سنوات.


 
  رد مع اقتباس
قديم 11-15-2009, 11:40 AM   رقم المشاركة : ( 5 )
www.suphof.com
مشرف منتدى صحة الأم والطفل
 
الصورة الرمزية amerabakheet

بيانات العضو
 
 رقم العضوية : 73
 تاريخ التسجيل : Aug 2009

 الجنس :

 الدولة : السودان
 المشاركات : 107
 نقاط التقييم : amerabakheet is on a distinguished road
 

 بيانات الاتصال بالعضو


افتراضي


مشكور الاخ ابراهيم خالد على هذة المعلومات القيمة ...

 
توقيع »
أميرة بخيت
  رد مع اقتباس
قديم 11-15-2009, 02:34 PM   رقم المشاركة : ( 6 )
www.suphof.com
 
بيانات العضو
 
 رقم العضوية : 255
 تاريخ التسجيل : Nov 2009
 المشاركات : 13
 نقاط التقييم : ابراهيم خالد is on a distinguished road
 

 بيانات الاتصال بالعضو


افتراضي


الإخوة والساتذة الاجلاء اسعد الله نهاركم وكل عام وانتم بخير واسال المولى ان يجمعنا ببيته الكريم
اود ان اواصل في الامراض المستهدفة بالتحصين واملي ان تجد القبول واساله التوفيق

4/ السعال الديكي
تعريف مرض السعال الديكي
مرض بكتيري يصيب الجهاز التنفسي وتسببه بكتيريا بورديتيلا بيرتوسس التي تعيش في الفم، الأنف والحلق. يظهر المرض بصورة وبائية في المناطق ذات التحصين المتدني وتكثر خطورة المرض عند الأطفال دون العام.

تعريف حالة السعال الديكي
سعال لمدة أسبوعين مع واحد من التالي: نوبات سعال طويلة، شهقة مميزة أو إستفراغ مباشرة بعد السعال.

طريقة إنتقال السعال الديكي
ينتقل المرض من شخص إلى شخص مباشرة عن طريق إستنشاق رذاذ الشخص المصاب عندما يسعل أو يعطس. يكون الشخص معدياً من بداية ظهور الأعراض في المرحلة الأولى إلى 3 أسابيع من بداية السعال.
معظم الذين يتعرضون للجرثومة يصابون بالمرض.
فترة الحضانة
تتراوح بين 4 – 21 يوماً.

علامات وأعراض السعال الديكي
تفرز البكتيريا عدة مواد ضارة وسموم تتسبب في المرض. هنالك ثلاث مراحل للمرض:
1- المرحلة الأولى: زكام، عطس، حمى خفيفة، سعال طفيف وعيون دامعة. يشتد السعال تدريجياً وبعد أسبوع لأسبوعين تبدأ المرحلة الثانية.
2- المرحلة الثانية: نوبات متعددة من السعال السريع تصحبه شهقة أو صوتاً يشبه صياح الديك ويتحول لون الطفل للأزرق لنقص الأوكسجين ويكثر السعال ليلاً ويليه قئ وتعب شديد وينتهي هذا الطور بين 1 – 6 أسابيع ولكن قد يستمر إلى 10 أسابيع.
3- المرحلة الثالثة: تقل حدة السعال تدريجياً ويتوقف في 2 – 3 أسابيع ولا توجد حمى.

مضاعفات السعال الديكي
• أكثر المضاعفات شيوعاً هو الالتهاب الرئوي البكتيري الذي يتسبب في معظم حالات الوفاة.
• قد تحدث تشنجات بسبب نقص الأوكسجين في الدماغ أو بسبب السموم الناتجة من الجراثيم.
• المضاعفات الأقل خطورة هي فقدان الشهية، إلتهاب الأذن الوسطي والجفاف.

علاج السعال الديكي
يتم إعطاء مضادات حيوية مثل الإرثرومايسين لتقليل خطورة المرض وتقليل انتشاره لأن العلاج يقتل البكتيريا في الأنف والحلق. يجب الإكثار من السوائل لتقليل الجفاف. يعطي الأشخاص المخالطين المضاد الحيوي لتقليل إحتمال الإصابة.

الوقاية من مرض السعال الديكي
تتم بتحصين الأطفال بثلاث جرعات من لقاح الخماسي الذي يتكون من السعال الديكي والدفتيريا والتتانوس والتهاب الكبد الفيروسي ( ب ) والستدمية النزلية.
.


 

التعديل الأخير تم بواسطة ابراهيم خالد ; 11-22-2009 الساعة 05:09 PM
  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 04:09 PM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
Support By DeSiGn2HoSt